Publication Ethics

أخلاقيات النشر في مجلة كلية التربية للبنات المحكمة:

       تلتزم المجلة بأخلاقيات النّشر بحرص شديد وتوليها أهمّيّة قصوى، وبحسب بيان اخلاقيات النّشر العالميّة (COPE) ، ومتطلباته:

 (Publication Ethics and Malpractice Statement).

وعلى النحو الآتي:

 أولا: مسؤوليات هيأة التّحرير:

  • هيئة التحرير هي الجهة المسؤولة عن إقرار نشر الأبحاث العلمية المقدمة للمجلة، بعد استيفائها ضوابط النشر المعتمدة والتحكيم العلمي، ومراعاة اخلاقيات النشر والبحث العلمي.
  • على هيئة التحرير أن تضمن الموضوعية ونزاهة التعامل مع الأبحاث المقدمة للنشر، والنأي عن النشر بالولاء والمحسوبية والمجاملات.والمعيار الذوقي والأهواء في اختيار الأعمال المقدمة للنشر.
  • عدم التمييز في النشرعلى أساس العرق أو الجنس أو المعتقد أو الاتجاه السياسي للباحث، حيث تُقبل الأبحاث استناداً إلى المحتوى الفكريّ والقيمة العلمية، فضلا عن سلامة اللغة والأمانة العلمية وعدم الانتحال والسرقات.
  • النأى عن كل ما يتضمن اساءة شخصية وما يثير النزاعات الطائفية والعنصرية. والخارجة عن الأخلاق العامة والمسيئة للأديان السماوية.
  • التزام السرية التامة حول المعلومات المتعلقة بالمؤلفين وبحوثهم والتحكيم العلمي، وعدم إبلاغ أية جهة بها.    
  • لا يجوز استخدام ماورد في الأبحاث غير المنشورة من قبل رئيس وأعضاء هيئة التحرير لأغراض البحوث التي تخصهم دون موافقة خطية صريحة من مؤلف البحث.
  • عدم تضارب المصالح بين المحررين والباحثين، سواء كان ذلك نتيجة علاقة تنافسية، أو علاقات أخرى مع الباحثين، أو المؤسّسات ذات الصّلة بالبحث.
  • العمل مع رئيس تحرير المجلّة على تحسين رؤية المجلة ورصانتها العلمية، والانتقال بها إلى الاحترافية، من خلال الالتزام بالأعمال الموكلة لهم، والجدية في العمل.

ثانيا: مسؤوليات المحكم العلمي:

  • إبلاغ هيئة تحرير المجلة عن عدم التزام البحث بأخلاقيات النشر. والممارسات التي يمكن أن تخل بالأمانة العلمية عند تقييم البحث، حفاظا على سمعة المجلة.
  • يجبُ على المحكّمين اعتماد المعايير الموضوعية في التحكيم، وعدم إقحام مواقف شخصية في القرارات التي يتخذها في تحكيم الأبحاث.
  • يجب أن يكون التحكيم العلمي معززا بآراء واضحة مع الحجج العلمية، ويتوافق مع ضوابط ومعايير النشر المعتمدة في المجلة.
  • ينبغي التزام المحكّمين بالوقت المخصّص لعمليّة التّحكيم. وعليهم اشعار هيئة التحرير بعدم القدرة على التحكيم والاعتذار عن التقييم. في أسرع وقت.
  • يُفترض في المحكّمين التأكّد من خُلوّ الأبحاث منَ الاستلال أوِ السّرقة العلمية، والإشارة إلى جميع الأعمال المنشورة التي جرى الاستلال منها في متن البحث المحكّم.
  • كتابة تقرير علمي رصين استنادا الى المحتوى العلمي للعمل. تقييم واضح وتشخيص الأصالة والدقة العلمية للأبحاث المقدمة.
  • ينبغي في المحكّمين النّأيُ بأنفسهم عنِ المصالح الشّخصيّة و.إخبار هيئة تحرير المجلة عن أي تضارب مصالح مالية أو شخصية.
  • لا يجوز استخدام ماورد في البحوث قيد التحكيم من معلومات من قبل المحكميين لأغراض شخصية.
  • أن لا يستند في قرار تحكيمه للبحث الى المصالح التنافسية أوالتعاونية او غير ذلك مع أي من الباحثين أو الموسسات ذات العلاقة بالبحث.
  • الحفاظ على سرّيّة التّحكيم وأسماء المحكّمين وتقاريرهم العلمية. وردّ البحوث المتضمنة في ثناياها إشارات تكشف عن هوية الباحث.
    ثالثا: مسؤولية الباحثين:
  • يجب على الباحثين ضمان أصالة أبحاثهم واستيفائها المعايير المِهْنيّة والأخلاقيّة العالية. ومراعاة ضوابط النشر المعتمدة للمجلة وسياستها وتخصصها.
  • الالتزام بمواصفات الجودة العلمية العالية، ومعايير البحوث الرصينة من خلال وضوح الهدف من البحث وسلامة اللغة والدقة العلمية والمنهجية في بحثه والنتائج المستقيمة. والنأي عن السطحيّة والعموميات.
  • الالتزام بالمعايير العالمية للاقتباسات من خلال حصرها بأقواس التنصيص، وتوثيق المصادر، وأن يتجنب الاقتباس من غير اشارة إلى المصدر الأصلي.
  • على الباحث عدم ارسال بحثه الى أكثر من مجلة وبخلافه يكون مخالفا لتعليمات النشر.
  • يجبُ على الباحثين تقديم الشّكر والتّقدير للذين أسهموا في البحث ولم تذكر أسماؤهم ضمن الباحثين.
  • على الباحثين مراجعة أبحاثهم وَفْقاً لمقترحات المحكّمين، وفي حال عدم الأخذ بالتعديلات، فيجب عليه تقديم تبريرٍ منطقيٍّ بذلك.
  • يلزم أصحاب البحوث المشتركة بتعيين الباحث الرئيس والمسؤول عن البحث، ويتحمل الباحث الرئيس مسؤولية الأسماء التي أدرجها ضمن فريق كتابة البحث المرشح للنشر.

 الممارسات الخاطئة:

    تتبع مجلة كلية التربية للبنات  بصفتها مجلة علمية مُحكّمة عملية المراجعة وفقا لمعايير عالية المستوى لضمان نشر أبحاث عالية الجودة. والمجلة حازمة جدا بخصوص اتباع المعايير والأسس الأخلاقية للأبحاث ومكافحة السلوكيات والممارسات الخاطئة. وتتخذ المجلّة كافّة الإجراءات اللازمة بحقّ الذين يخالفون أسسَ أخلاقيّات البحث العلميّ وقواعدها.

  • يجبُ على الباحثين تقديمُ الأعمال الأصيلة وغير المنحولة، كما يجب عليهم الالتزام بقواعد الاقتباس والتوثيق وأخلاقيّات النّشر.
  • ترفضُ المجلّة الاستلال أوِ السّرقة العلمية رفضا تاما وتعده سلوكًا غير أخلاقيّ في مجال النّشر العلميّ. انطلاقا من سياسة جامعة جامعة بغداد الأم الواضحة فيما يتعلّق بالممارسات غير الأخلاقيّة أو سوء السُّلوك في البحث والنّشر.
  • يجبُ تحرّي الدّقّة في التّوثيق وكتابة المراجع والمصادر التي تمّ الرّجوع إليها بشكلٍ صحيحٍ.
  • يجبُ على الباحثين عدم تقديم أعمال نُشِرت سابقًا في مجلّات أخرى. وكذلك يجب عليهم عدم تقديم أبحاثهم إلى أكثرَ من مجلّةٍ في وقتٍ واحدٍ؛ إذ يُعدُّ ذلك سلوكًا غيرَ مقبولٍ، ومنافيًا لأخلاقيّات البحث والنّشر. وبخلافه فأن مقدم البحث سوف يتحمل امسؤولية القانونية لذلك.
  • يحقّ للباحثين نشرُ أبحاثهم في المجلّات الأخرى بعد تلقّي الرّفض الرّسميّ منَ المجلّة أو في حال موافقة المجلّة رسميًّا على طلب سَحْبِ أبحاثهم المقدّمة.
  • اتخاذ القرار التحريري النهائي المتعلق بالأبحاث المقدمة بناء على سياسات المجلة، كما على المحرّرين اتخاذ اجراءات استجابة إذا ما أثيرت شكاوى أخلاقية عقب تقديم أو نشر ورقة بحثية.
  • جدولة مواعيد نشر الأبحاث المقبولة للنشر، من غير محسوبية أو مجاملات.
  • يجب على المحكمين تقييم الأبحاث بعيدا عن أي تمييز عنصري على أساس العرق، والجنس، والدين، والأصول الإثنية، والجنسية، الآراء السياسية الخاصة بالمؤلف.